خطاب الملك محمد السادس بمناسبة عيد العرش يؤسس لحكومة التكنوقراط

By: يوسف بوجوال
Aug 01 2019
204

لايمكننا ان نقرا خطاب الملك محمد السادس بمناسبة عيدالعرش بمعزل عن خطاباته السابقة بنفس المناسبة تقريبا ولايمكننا اعتباره كلاما مرسلا الغرض منه شرح الحالة التي اصبح يعيشها المغرب حاليا والتي بالطبع يعرفها الملك عزالمعرفة وانما خطاب العرش جاء كمرحلة شبه نهائية وذلك لتقييم الوضع العام في المغرب الذي طالما انتقده الملك شخصيا والمعروف بربط المسؤولية بالمحاسبة وتقييم المشاريع الكبرى التي لم تراوح مكانها ولان الملك شخصيا انتقد الاحزاب السياسية وبعض المسؤولين الذي عبر عن عدم رضاه على ادائهم وهم في الغالب من اعضاء الاحزب التي تكون الحكومة التي طالما كانت محط انتقاد للملك لانها لم تقدم المطلوب ويبدو ان الاحزاب السياسية برمتها لم تستطع خلع جلباب التواضع الذي طالما لبسته من خلال تدبيرها الكلاسيكي للعملية السياسية حيث مازالت المناصب تعتبر كعكة  يتم التهافة عليها من طرف الاصحاب والاقارب في تغييب تام لمبدء الكفائة التي كرره الملك محمد السادس مرارا على اسماعهم لذلك كان في مجمل ماذكره الملك في خطابه بمناسبة عيد العرش انه اكد مرة اخري على مبدء تكافئ الفرص والذي يعني اجمالا خلع لباس الحزب والانتماء السياسي والتسلح بالخبرة والكفائة اينما كانت لذلك فان المرحلة المقبلة بدون ادنى شك ستكون مرحلة الكفاءات وبالتالي لااستبعد ان تكون المرحلة المقبلة مرحلة التيكنوقراط لان الانتقادات المتكررة للاحزاب واعتماد الملك حاليا على بعض الوزراء من خارج الاحزاب يجعل المغرب يتجه الى نقطة الصفر في اعادة بناء المشاريع الكبرى وتحييد الاحزاب السياسية او تحجيمها داخل المشهد السياسي المغربي

يوسف بوجوال 


comments

No comment had been added yet

leave a comment

Create Account



Log In Your Account



;