لماذا اختار احطارين تمثيل هولاندا عوض المغرب

By: يوسف بوجوال
Nov 06 2019
204

كثير من المغاربة يعضون اصابعهم حسرة على ضياع لاعب مغربي او بالاحرى اختيار لاعب مغربي تمثيل منتخب الدولة التي يقيم فيها عوض بلد الاباء والاجداد قد اجد مبررا لتلك الحسرة لكني لااجد مبررا لهجة الحقد التي تدفع البعض إلى التمنى والدعاء  بعدم تالق ذلك الاعب لتصيبه لعنة عقوق الوالدين واقصد بهما ارض المغرب وسماؤه لانه لم يقدم للاسف هؤلاء سوى هذه الدعاية التي تختصر وطن عظيم في شمسه وكرم اهله والواقع فان الامور لاتقاس بهذا المقياس لان مغاربة العالم كما أنهم احبوا بلد الاباء فإنهم يحبون وطنهم الذي اعطاهم الحياة الصحة التعليم وغيرها من الامور التي تجعلهم مدينين  لهذا الوطن لذلك فالجدل محسوم في هذه المسألة هي مسألة اختيار القلب لكن القلب بالنسبة للمغاربة هو حب اعمى للمغرب ومايحز في القلب ان أنانية بعض المسؤولين المغاربة وعدم استطاعتهم تقديم اشياء من القلب هي من جعلت احطارين يختار هولاندا مع العلم ان المغرب اتيحت له فرصة للتعبير عن حب صادق اتجاه  هذا اللاعب حينما توفي والده في الايام القليلة الماضية لكن في عز الالم والموت وعلى الرغم من الدعم والعزاء الذي قدمه مسؤولي الجامعة للاعب الا ان احطارين اكتشف ان هذا التعامل هو من أجل المصلحة وليس نابعا من القلب في الوقت التي تركت فيه هولاندا الاعب حرا يملك حرية الاختيار بدون استغلال حالته النفسية لتقديم حب ودعم مزيف لذلك فإن اختيار احطارين هولاندا هو كشف قناع اناس لايتقنون سوى لغة الكذب والخداع وخير دليل على ذلك حكيم زياش على الرغم من كل الضغوطات التي تعرض لها من أجل تمثيل هولاندا وفضل تمثيل المغرب لكنه حينما اضاع ضربة جزاء في كاس افريقيا رأينا مجموعة من حثالة القوم يسبونه ويطلقون صافرات الاستهجان كلما لمس الكرة والدليل الاخر هو لاعب مغربي يسمى اولمريس اختار تمثيل المغرب وتعرض لكسر مزدوج في احدى المبارايات مع المنتخب المغربي غير انه لما تعرض للكسر لااحد من الجامعة كلف نفسه عناء زيارته وهذا مايعطينا انطباعا قويا ان المغرب مازال يسير بطريقة كلاسكية وان الذين يمسكون بزمام الامور تنقصهم الحنكة الضرورية  


comments

No comment had been added yet

leave a comment

Create Account



Log In Your Account



;