رفاق الزفزافي والتخلي عن الجنسية المغربية يعيد مسالة الولاء للوطن الى الافق

By: youssef boujoual
Aug 31 2019
204

كلما تعاطف العديد من المغاربة مع قضية الزفزافي ورفاقه الا و لاحت في الافق علامات توضح بجلاء ان القضية ليست عبارة عن مناضليين تعرضوا للظلم من طرف وطنهم او من طرف دوله استعمرت ارضهم كلما حشد النشطاء والفاعليين جهودهم للدفاع عن شباب كان همهم التعريف بقضاياهم العادلة الاوسيست القضية من طرف اب مكلوب عن ابنه او جهة نافدة اريد لها  ان تعبث بالمسار الديمقراطي للدولة الكل يريد دولة تحترم حقوق الانسان دولة يسودها العدالة الاجتماعية لكن هذه المطالب مازالت عزيزة تصطدم بعدة عراقل وبحرس قديم وقل ماشئت لكن هي في الاول والاخير دولتنا وطننا لانساوم عليه قيد انملة لكن حين يتعرض الضعيف الى الظلم لااحد يتكلم عليه ولااحد ينصره حتى وان قضى عمره وراء القضبان وحين يخرج يتمرغ في تراب هذا الوطن ومااكثر المظلوميين في وطننا لكن ان يتم شيطنة الدولة ولي يدها تارة برفع الاعلام الريفية وتارة الاسبانية وتارة الهولندية وتارة اخرى التهديد بالتخلي عن الجنسية المغربية فهذه ادوات لاطائل منها لانها مستهلكة وتعيق حلحلت الملف ناهيك على انها  تقوض جهود الفاعليين في هذا المجال الذين قد يصيبهم الاحباط من  تارجح المواقف من انتظار العفو الملكي الى العصيان والاضراب عن الطعام الى غير ذلك من الوسائل التي تقود الى التخلي عن الولاء للمغرب قد يكون الزفزافي ورفاقه ضحية للظلم ونحن اول المطالبين برفع الحيف عنهم كما نطالب برفع الحيف عن غيرهم لكن الادواة المستعملة تعطينا انطباع بانهم معتقلون من الدرجة الاولى

 

يوسف بوجوال 


comments

No comment had been added yet

leave a comment

Create Account



Log In Your Account



;